‏٨ رجب ١٤٢٩هـ |٢٥ مارس ٢٠١٨

عقد مدير جامعة طيبة د. عبد العزيز السراني مؤتمراً صحفيا بحضور الرئيس التنفيذي لشركة وادي طيبة د.عبدالرحمن العليان وذلك لعرض العديد من النقاط المتعلقة بالشركة بالإضافة إلى أهم الفرص والتحديات، في قاعة المؤتمرات بالجامعة

وقال : إن جامعة طيبة تعمل على تطوير استثماراتها وأوقافها من خلال الدعم الذي تتلقاه من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، وسمو نائبه، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، وأن الجامعة درست موضوع الاستثمار بشكل جيد منذ فترة حتى وصلت إلى حفل تدشين شركة وادي طيبة اليوم .

وأوضح السراني أن الجامعة تعول على هذه الشركة المساهمة في نقل كثير من الإبداعات والابتكارات إلى الوجود في المستقبل القريب ، مؤكدا بأن الجامعة بكل الإمكانات المتواجدة فيها سواء الطبية أو الهندسية والعلمية ستكون رافداً لهذه الشركة التي تتبع وقف جامعة طيبة العلمي.

وأضاف بأنه قريبا سنرى العديد من البرامج والمشاريع التي تخدم طلاب وطالبات الجامعة وكل منسوبيها، وأن الجامعة لديها مخزون مادي وبشري كبير، موضحا أن الهدف من هذه الاستثمارات والأشغال هو تنويع لمصادر دخل الجامعة .

وذكر السراني أن الجامعة لديها رؤية وتوجه حكومي لتامين جزء من مصروفات المؤسسات الحكومية السنوية من خلال هذه الاستثمارات، مشيرا إلى أن الجامعة لديها فرص استثمارية كثيرة وهو ما يميزها عن غيرها من الجامعات باعتبارها في المدينة المنورة وبالقرب من المسجد النبوي الشريف ولها مواقع وأراضي واستثمارات مختلفة من مسافة قريبة من الحرم النبوي لا يزيد عن 3.5 كيلو متر .

وأكد أن هذه الاستثمارات المختلفة سوف توظف لمساعدة الطلاب والطالبات والبحوث العلمية وزيادة جودة العملية التعليمية في الجامعة ، معتبرا أن طلاب جامعة طيبة البالغ عددهم 77 ألف طالب وطالبه مصدر قوة، كما أن الجامعة ستكون بمثابة الوسيط بين المبدع وبين المستثمر الخارجي ورؤوس الأموال عبر ما يسمى “برأس المال الجريء “.

وصرح بأن جامعة طيبة ومن خلال شركة وادي طيبة تهدف إلى توسيع زيادة عدد الطلاب المستثمرين سنوياً، بحيث يتخرج الطالب وهو وقد تسلح بالعلم بالإضافة إلى كونه يدير شركة إما إن تكون مفردة أو مجموعة .


0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *