17 جماد أول 1440 هـ | 11 يناير  2019 م

نظمت شركة وادي طيبة جلسة نقاش أمس بعنوان “الابتكار في قطاع الطاقة والبتروكيماويات” حل فيها الرئيس التنفيذي لشركة صدارة الدكتور فيصل الفقير ضيفا ومتحدثا رئيسا.
وناقش الدكتور الفقير مستقبل قطاع البتروكيماويات والطاقة، والفرص المتاحة للعمل في هذا القطاع، وحضر اللقاء رئيس مجلس إدارة شركة وادي طيبة الدكتور عبد العزيز السراني، وذلك في مبنى المؤتمرات بجامعة طيبة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة وادي طيبة الدكتور عبد الرحمن العليان إن الشركة تسعى لاستحداث وسائل غير تقليدية لدعم رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ من خلال استضافة مجموعة من الشخصيات الاستثمارية ومن رواد ورائدات الأعمال المتميزين، لعرض قصص نجاحهم في ريادة الأعمال والاستثمار.
وأكد العليان على أهمية اللقاءات والجلسات التعريفية والبحثية للتعريف بالأنشطة التي تخدم أهداف الشركة، مشيرا إلى أن هذه الجلسة تهدف الى التعرف على فرص الابتكار في قطاع البتروكيماويات، والطاقة، ومساعدة رواد الأعمال للتعرف على بعض مصادر الطاقة والفرص الكبيرة في مشتقات النفط والبتروكيماويات، كما تهدف للتعريف بشركة صدارة، وأنها أكبر مجمع بتروكيماويات يبنى بالشرق الاوسط، مؤكدا على أن الطاقة والبتروكيماويات تعد من أكبر مصادر الدخل للمملكة العربية السعودية.
وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التنفيذي لشركة صدارة الدكتور فيصل الفقير تم تعيينه كرئيس تنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات في شهر أكتوبر 2017م، ويمتلك الفقير خبرة عريضة في مجال صناعة النفط والغاز تزيد على 23 عاماً. وقد شغل الدكتور الفقير مناصب عده في قطاعات مختلفة في أرامكو السعودية، منها الخدمات الاستشارية الهندسية، والبحث والتطوير، وعمليات التكرير والغاز. كما عُين عضواً في مجلس إدارة شركة صدارة خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 2017م، ولديه معرفة واسعة عن صدارة وعملياتها.


0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *