الدكتور عبدالرحمن العليان والأمير خالد بن الوليد يتطرّقان إلى واقع ومستقبل التمويل والشركات الناشئة والإدارة خلال نقاشٍ معمّق

شركة وادي طيبة تجمع أصحاب المشاريع الناشئة مع أبرز شخصيات ريادة الأعمال تحت سقفٍ واحد لإطلاق برنامج مسرّعات الأعمال

أقامت شركة وادي طيبة، ممثلة بفريق الإدارة العليا برئاسة مديرها التنفيذي الدكتور عبدالرحمن العليان، أمسية خاصة بمنظومة ريادة الأعمال في المدينة المنوّرة. وحضر اللقاء الذي أقيم في الثاني من ديسمبر الجاري معالي الدكتور عبدالعزيز السراني، رئيس مجلس إدارة الشركة ومدير جامعة طيبة، حيث من المقرّر إطلاق سلسلة فعاليات “طيبة تبتكر” خلال يومٍ تجريبي سيقام قريباً.

وقد تمت دعوة العديد من روّاد الأعمال إلى رحاب جامعة طيبة لمشاركة أفكارهم والاستماع إلى ملاحظات صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كيه بي دبليو فينتشرز. وقد دار حوارٌ معمّق بين الدكتور العليان والأمير خالد حول أنسنة الابتكارات وتطويعها لخدمة الصالح العام، كما أجاب سموّه على أسئلة الحضور.

وفي تعليقه على ذلك، قال الدكتور عبدالرحمن العليان: “سعدنا بزيارة سموّ الأمير خالد في المدينة، حيث أثرى بحضوره فعاليتنا سواءً فيما يتعلق باستثمارات رأس المال الجريء أو قطاع الأعمال بشكلٍ عام”. وفي سياق حديثه عن الفعالية، أضاف العليان: “يستعد المتنافسون في الفعالية حالياً للمرحلة اللاحقة، والتي تتمثل في برنامج مسرّعات الأعمال والذي سيتم التركيز فيه على جانب تنمية الأعمال وتطويرها. وقد كان لكلمة الأمير خالد أثرٌ عميق لدى المتنافسين، حيث أضاف الكثير من المعلومات القيمة إلى حصيلة خبراتهم ومعارفهم الحالية، الأمر الذي من شأنه أن يدعمهم في تطوير نماذج مشاريعهم والاستعداد للقاء المستثمرين في المراحل اللاحقة”.

وأشار الدكتور العليان بأن إشراك المجتمع المحلي ضمن الفعاليات التي تقيمها جامعة طيبة، والتي تتماشى مع رؤية المملكة 2030، ستساهم بشكلٍ مباشر في دفع عجلة نمو الشركات الناشئة في المنطقة عبر تثقيف وتوعية روّاد الأعمال القائمين عليها. وتطرّق إلى أن الابتكار بحاجة إلى تحفيز متواصل ومعلومات حديثة وموسعة، وبأن شركة وادي طيبة تواصل جهودها لتشجيع روّاد الأعمال من خلال إستضافة ورش العمل التوعوية بالتعاون مع عدّة شركاء في هذا المجال.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *